نيللي كريم: لا أجامل على حساب عملي انحازت للمرأة القوية في 6 شخصيات

صحافة نت الكويت - الأخبار : القاهرة – محمد أبو العزم:

غابت عن الدراما التلفزيونية هذا العام، وفضلت التواجد سينمائيا من خلال الجزء الثاني من فيلم “الفيل الأزرق”.

عن سبب الغياب، نجاح الفيلم، مشاركتها كضيفة شرف في فيلم “كازابلانكا”، التقت “السياسة”، الممثلة نيللي كريم، في هذا الحوار.

* “الفيل الأزرق” حقق أعلى إيرادات في تاريخ السينما المصرية

* أخذت استراحة محارب بعد سنوات من التعب والإرهاق

ألم يقلقك تقديم جزء ثان من فيلم “الفيل الأزرق”؟

إطلاقا، كنت متحمسة للمشاركة في الجزء الثاني، عندما قرأت السيناريو فوجئت بالأحداث المثيرة فزادت حماستي، خصوصا أنه مختلف عن الجزء الأول في الأحداث والشخصيات، كل من شاهد الفيلم شعر أنه يشاهد فيلما مختلفا تماما.

ما ردود الفعل؟

لم أشعر بالملل أثناء التصوير، كذلك الجمهور عندما شاهد الفيلم تفاعل معه بإيجابية، ندرس حاليا تقديم الجزء الثالث.

هل وجدت صعوبة أثناء التصوير؟

نعم، الشخصية كانت صعبة جدا، خصوصا أن “لبنى” يحدث لها تحولات، حتى أن الجمهور شعر بالخوف عليها.

هل توقعت تحقيق هذه الإيرادات؟

حينما سئلت عن الإيرادات المتوقعة للفيلم توقعت وذكرت هذا أكثر من مرة، الحمد لله الإيرادات تعدت 100 مليون جنيه، وهو أول فيلم مصري يحقق هذه الإيرادات.

ما سبب توقعك؟

توفيق من الله تعالى أولا وأخيرا، ثم الإحساس بالعمل الجيد، السيناريو، الإخراج، الصورة، التكنيك جيد جداً، الرعب والجهد المبذول من كل الفريق، في مقدمته المخرج مروان حامد، كل ذلك وراء هذا التوقع.

هل عدم وجود منافس كان سببا فى ذلك؟

نعم، الفيلم لم يكن له منافس، لا سيما أنه ينتمي إلى أفلام الرعب والألغاز، مما ساهم في نجاحه.

هل استفدت من مشاركتك في الفيلم؟

أكيد، كانت الكواليس والأجواء ممتعة، أضافت إلى رصيدي الفني، أحداث الفيلم كانت مختلفة.

ما تقييمك للتعاون مع المخرج مروان حامد؟

مخرج “شاطر” وعبقري، يعرف جيدا الدور المناسب للممثل، الذي يختاره للمشاركة في العمل، يهتم بأدق التفاصيل، يوازن بين الشخصيات الموجودة في العمل، أتمنى تكرار التعاون معه.

كيف كان تعاونك مع فريق العمل؟

سعيدة جدا بالتعاون مع هذا الفريق الذي تربطني به علاقة صداقة قوية على المستوى الشخصي، كانت مباراة تمثيلية رائعة وممتعة، خصوصا مع كريم عبدالعزيز وهند صبري.

هل تهتمين بتقديم الأعمال الفنية المأخوذة عن الروايات؟

ليس شرطا، الأهم العمل الجيد الذي يتذكره الجمهور، أهتم بالشخصية التي تعرض عليّ وتأثيرها في الجمهور، حتى إذا كانت مساحتها عدة مشاهد، أبحث عن الأدوار المهمة التي تناسب جمهوري.

ما سبب خروج مسلسل “النصابين” من دراما رمضان الماضي؟

لأننا لم نبدأ تصويره إلا قبل شهر رمضان بأيام، كان من الصعب استكمال التصوير بسبب ضيق الوقت.

ألم يحزنك عدم التواجد في دراما رمضان؟

اعتبرتها فترة راحة من عناء، إرهاق وتعب تعرضت له السنوات الماضية في الدراما، لا سيما أن الشخصيات التي كنت أقدمها صعبة والتصوير يستغرق شهورا، تجسيدها أرهقني نفسيا، لذا اعتبرتها استراحة محارب، لكنني عوضت الغياب بالمشاركة في فيلم “الفيل الأزرق2”.

ما الشخصية التي ترغبين في تجسيدها؟

أحب تجسيد الشخصيات المركبة والصعبة، قدمت ست شخصيات للمرأة وحرصت فيها أن تكون قوية وتقهر الظروف التي تمر بها.

لماذا تظهرين في أغلب أعمالك بدون ماكياج؟

لأنني أهتم بالشخصية وتقمصها أفضل من الاهتمام بالماكياج، كما أن الشخصيات تحتاج ذلك لتصل إلى الجمهور بمصداقية، أهتم بتفاصيل الشخصية الداخلية ولا أهتم بالشكل الخارجي، بصراحة أفكر في تقديم شخصية تتيح فرصة للاهتمام بالمظهر الخارجي لأضع الماكياج وأرتدي ملابس جميلة بعدما ظهرت في أدوار المجنونة، السجينة والمدمنة.

لماذا ظهرت في عدد من الأفلام ضيفة شرف؟

لأن الشخصيات في تلك الأفلام كانت جيدة جدا، تحمست لها خصوصا في فيلمي “هيبتا” و”كازابلانكا”، لا يهمني مساحة الشخصية، يهمني المشاهد وتأثيرها في الأحداث، فيلم “كازابلانكا” شاركت فيه لأن أمير صديقي، علاوة على جودة سيناريو العمل وقصته، بيتر ميمي مخرج متميز ومبدع وأردت العمل معه.

هل كانت مشاركتك في “كازابلانكا” بالصدفة؟

نعم، كنت فى زيارة لأمير في موقع التصوير، بعدما اتصل بي وطلب مني زيارته، خلال الزيارة أقنعني بالمشاركة في الفيلم بمشهد واحد، عندما علمت إنه مشهد أكشن وافقت وتدربت عليه وصورته.

هل مشاركتك كضيفة شرف كان مجاملة له؟

لا أجامل في الشغ

صحافة نت الكويت : نيللي كريم: لا أجامل على حساب عملي انحازت للمرأة القوية في 6 شخصيات

نشر بتاريخ : الأربعاء 2019/10/09 الساعة 09:28 م

- أخبار آخرى الآن في صحافة نت الكويت



الاكثر زيارة في صحافة نت الكويت

( صحافة نت الكويت ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..