موضي الحمود: بعض فطاحل مجلسنا أقسموا اليمين ثم تجمعت ملايين الدنانير بين أيديهم

الاخبار - صحافة نت الجديد (صحافة نت الكويت): رحم الله أحد أعمامي الأفاضل، الذي كنت أسمعه يردد دائماً كلمة «عكوسات»، كلما أزعجه أمر، حدث فيه ارتداد في الموقف.. افتقدته بعد وفاته ولم أعد أسمع هذه الكلمة إلا ما ندر.. اختزنها عقلي الباطن، وأخذت أردّدها بعض الأحيان عندما أرى الأمور تنقلب على رأسها كحالنا اليوم، حيث نرى الأمر ونقيضه مجتمعَين عند شخص واحد، ولا نفهم كيف يمكن لأحد أن يجمع بين النقيضين، إلا كما لمسنا من بعض فطاحل مجلسنا ممن أقسموا اليمين على العمل وتمثيل الأمة بالشرف والأمانة، ولكن بعد سنوات من عملهم النيابي تجتمع ملايين الدنانير بين أيديهم فيضاربون في الصفقات ويتسابقون في التجارة مع أعتى تجار البلد.. ومنهم من يدعو إلى حفل افتتاح بيته ــــ أقصد قصره ــــ الذي بالتأكيد كلّفه ملايين أخرى.. هم هؤلاء من شرّعوا قانون «من أين لك هذا؟».. ونسوا أن يسألوا أنفسهم عن مصادر تلك الثروات التي هبطت عليهم، ولكن ليست من السماء.. عجبي!!! كما رأينا بعض الأعضاء يقسمون أغلظ الإيمان على صيانة المال العام، والذود عن مصلحة الوطن.. ولكن يتسابقون الى اقتراحات تهدر المال العام وأموال المؤسسات وتستبيح كل مدخرات

اخبار عربية - الاخبار : موضي الحمود بعض فطاحل مجلسنا أقسموا اليمين ثم تجمعت ملايين ا

نشر بتاريخ : الأربعاء 2019/10/09 الساعة 11:56 م

أخبار أخرى

الأكثر قراءة
( صحافة نت الكويت ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..