إشادة أممية باعتماد القرار الكويتي: یساعد عائلات المفقودین على معرفة مصیر أحبائهم وإنقاذهم دعا إلى البحث عن الأشخاص المبلَّغ عن اختفائهم

صحافة نت الكويت : صحيفة السياسة :

نیویورك – كونا: أشاد أعضاء مجلس الامن الدولي بمشروع القرار الكویتي حول المفقودین في النزاعات الذي أقره المجلس بالإجماع أول من أمس الثلاثاء مطالبین بمزید من الإرادة السیاسیة لمعالجة هذه المشكلة الانسانیة.

ویعتبر القرار رقم 2019/2474 الذي یدعو إلى اتخاذ جمیع التدابیر المناسبة والبحث عن الأشخاص المبلغ عن اختفائهم وتمكینهم من إعادة رفاتهم الاول على الاطلاق الذي یتناول على وجه التحدید الأشخاص الذین ابلغ عن فقدهم في النزاعات المسلحة.

وقال ممثل الولایات المتحدة جوناثان كوهین “انه یجب إطلاق سراح المعتقلین ظلما واخبار العائلات عن مصیر أحبائهم فمن شأن هذه الخطوات الأساسیة والإنسانیة أن تساعد في بناء أساس لعملیة سیاسیة ناجحة في العدید من الدول”.

من جانبه رحب ممثل فرنسا فرانسوا دیلایتر باعتماد القرار داعیاً إلى التعاون مع اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر والوكالة المركزیة للبحث عن المفقودین الامر الذي یتیح للمنظمة الوصول الى المعلومات المتعلقة بالمحتجزین.

من ناحیته قال ممثل روسیا: إن بلاده صوتت لصالح القرار لانه یساعد العائلات بما في ذلك عائلات العسكریین المفقودین على معرفة مصیر أحبائهم وإنقاذهم المحتمل.

الى ذلك قال ممثل الصین ما زانكسو: إن القرار یعد أول نص حول هذه القضیة یعتمده المجلس مما یدل على الأولویة العالیة التي یولیها لها.

من جانبه اعرب ممثل المانیا كریستوف هوغن عن قلقه إزاء الزیادة المقلقة في عدد الأشخاص المفقودین في جمیع أنحاء العالم، في حين اعرب ممثل غینیا الاستوائیة امبارو كولیفا عن سعادته باعتماد القرار.

من ناحیتها شددت ممثلة كوت دیفوار كاكاو ادوم على اهمیة ایجاد حلول جماعیة ودعت الى بناء قدرات الدول الخارجة من الصراع للتعامل مع حالات المفقودین بما في ذلك تعزیز الآلیات المؤسسیة والقانونیة.

واوضح ممثل بیرو غوستافو غوادرا أن الحالات على الأرض یمكن ان تكون شدیدة في اوقات النزاع مما یجعل من الصعب العثور على الأشخاص المفقودین.

وقال ممثل جنوب افریقیا جیري ماتجیلا: إن المسؤولیة الأساسیة عن معالجة الأسباب الجذریة للصراع تقع على عاتق الدول نفسها ویجب على الدول ضمان محاسبة الأشخاص داخل حدودها وحمایتهم.

وأكد ممثل بلجیكا مارك بیكستن ان تاثیر حالات الاختفاء على الافراد والاسر والمجتمعات هو واحد من أكثر العواقب المدمرة والمستمرة للصراع المسلح.

بدوره اشاد ممثل الدومینكان خوسین ویزنجر باعتماد القرار مشددا على أهمیة الإجراءات الوقائیة والمبكرة بما في ذلك تسجیل المحتجزین وتبادل المعلومات وأن تحترم جمیع أطراف النزاع هذا الحق احتراما كاملا.

ودعت ممثلة بولندا جوانا ورونیكا الى اتخاذ تدابیر وقائیة محملة الدول المسؤولیة الرئیسیة عن احترام وضمان احترام حقوق الإنسان لجمیع الأفراد.

وشدد ممثل اندونیسیا دیان دجاني على ضرورة بذل الجهود للحیلولة دون اختفاء الأشخاص في حالات الصراع.

صحافة نت الجديد (صحافة نت الكويت) : إشادة أممية باعتماد القرار الكويتي: یساعد عائلات المفقودین على معرفة مصیر أحبائهم وإنقاذهم دعا إلى البحث عن الأشخاص المبلَّغ عن اختفائهم

نشر بتاريخ : الأربعاء 2019/06/12 الساعة 11:24 م

متعلقات

  • توقيع شراكة استراتيجية بين مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة وهيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة

    الجزيرة أونلاين
  • اجتماعي / توقيع شراكة استراتيجية بين مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة وهيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة

    وكالة الأنباء السعودية
  • الجلفة: إشادة كبيرة بفتح 03 مراكز إيواء لمترشحي البكالوريا الأحرار بحاسي بحبح

    أخبار دزاير
  • في لبنان.. كان يُعد لاستهداف كنيسة او حسينية وقتل أكبر عدد من الأشخاص!

    التيار الوطني الحر
  • الأغذية العالمي: ارتفاع الأشخاص الذين يعانون من نقص الغذاء في اليمن إلى حوالي 20 مليون

    الاشتراكي نت
  • المملكة: حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لها أهمية قصوى

    صحيفة اليوم
  • حكومة الإنقاذ توافق على وساطات دولية ترأسها بريطانيا لوقف الهجمات على مطارات السعودية مقابل تسليم هؤلاء الأشخاص

    يمني برس
  • باسيل من بشري: لبنان ليس المشاريع الضيقة على حجم الأشخاص ولا أحد له الحق أن يقمع رأيا أو يمنع فكرة أو يحبط مشروعا وطنيا

    التيار الوطني الحر
  • إشادة برلمانية باستعدادات «الإسماعيلية» لاستضافة أمم أفريقيا

    بوابه اخبار اليوم
  • القومى للمرأة يشارك في مؤتمر اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بـ الأمم المتحدة

    صدى البلد